www.sport.com

الرياضة عالمنا والعالم ملعبنا
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خلافات بين الأزهر والكنيسة على رقابة الأعمال السينمائية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alex
Admin
avatar

المساهمات : 1475
تاريخ التسجيل : 26/06/2008
العمر : 24

مُساهمةموضوع: خلافات بين الأزهر والكنيسة على رقابة الأعمال السينمائية   الإثنين فبراير 23, 2009 6:23 am


أحمد فهمي وماريا من فلم "بدون رقابة"

تعيش السينما المصرية أزمة حقيقية في مواجهة الرقابة الدينية وعليه أقيمت أمس ندوة بعنوان "دور الرقابة الدينية على الدراما السينمائية" بقصر الأمير طاز في الساعة السابعة مساءً.

حضر الندوة الفنان محمد متولي و المخرج هاني جرجس فوزي و الناقدة السينمائية ماجدة موريس و طارق الشناوي والدكتور ناجي فوزي أستاذ النقد السينمائي والشيخ جمال قطب رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقاً والقس أكرام لمعي .

بدأت الندوة بعرض لقطات من أفلام " بحب السينما " و " بدون رقابة " و " واحد صفر "، و " شفرة دافنشى " و " مسلسل أوان الورد " ورواية "عزازيل" وكلها واجهت مشكلات مع الرقابة وكان التساؤل هل من حق الأزهر والكنيسة وهما جهة غير مختصه أبداعياً التدخل لمنع العمل الفني أو التدخل فيه.

وكانت الكلمة الأولى للقس "إكرام لمعي" معبراً عن رأي الكنيسة فقال : الموضوع يحتاج لوقفة لأن العمل الفني له أساسيات وأسلوب تناول وبالتالي لابد ألا يكون لنا سلطان على حرية الفن والإبداع، فمثلا إذا قلنا أن الفنان أو الشاعر عليه رقابة فهذا يجعله يعيش إكتئاب حقيقي إذن لابد أن يكون هناك حرية كاملة ، ولكن المقبول هو عند انتهاء العمل أن تكون هناك حالة حوار ونقد، والحكم النهائي للجمهور أو المتلقي، ولكن الرقابة سواء سياسية أو دينية تعني أن الحكومة تعتبرنا أطفال لا نعرف ما يناسبنا ومالا يناسبنا والسؤال هو إلى متى تظل تنظر إلى الجمهور أنه قاصر."

ُثم تحدث الشيخ قطب معبراً عن رأي الأزهر فقال:" العمل الذي لا يذاع في السينما سوف يذاع على الدش وبعده الانترنت ونحن نعيش في مجتمع يشبه السفينة، وهناك شعرة يتم تجاوزها بين الإبداع والحرية ، فمن يقول أن هذه المشاهد التي نراها تتناسب مع شاب مراهق عمره 15 او 16 عاماً أو فتاة لم تكن لديها الفرصة للزواج أو البيت أو العمل" .

وأضاف "من وجه نظري المتوضعة أرى أن الفن المصري يمر بحالة تردي لأقصى درجة، ولابد أن يكون هناك رقابة رشيدة في كافة التخصصات وفي السينما خاصة وأن جهاز الرقابة على المصنفات الفنية يضم 12 رقيبا ومن بينهم رجل دين مسيحي ورجل دين مسلم ".

وكانت الكلمة الأخيرة للمخرج والمنتج هاني جرجس فوزي بصفته منتج " بحب السيما " و منتج ومخرج " بدون رقابة " وأكد أنه عندما قرأ السيناريوالخاص بفلم "بحب السيما " انبهر جداً ، وعندما عرضه على الرقابة قالوا أنهم لن يستطيعوا إعطائه التصريح إلا بعد موافقة الكنيسة فرفض .

وقال موضحاً: "رفضت عرضه على الكنيسة لأن الرقابة فقط هي التي تملك هذا الحق ومعرفة هل الفلم يضر المجتمع أو يفيده؟ ولكن أن أنتظر قرار الكنيسة فهذا غير مقبول، ولكن ما يحدث حالياً في غاية الأسى فالمبدع ينتظر أن يجد وسيط بينه وبين رئيس جهاز الرقابة من أجل تمرير فلمه دون أن يتدخل فيه أحد.

وأضاف:" بعد تجاوز هذه المشاكل ونجحت في ذلك إكتشفت أن المعترضين على الفيلم في الرقابة ثلاثة فقط والأدهى أنهم لم يشاهدوه من الأساس".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedsport.akbarmontada.com
 
خلافات بين الأزهر والكنيسة على رقابة الأعمال السينمائية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.sport.com :: الفن :: الأخبار الفنية-
انتقل الى: